حسم الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، قراره النهائي بشأن رحيله عن يوفنتوس هذا الصيف، وذلك بعدما أقدم على خطوة عملية تشير إلى نهاية رحلته مع الفريق الإيطالي.

وكشفت شبكة "سكاي سبورت إيطاليا" عن إفراغ صاحب الـ 36 عامًا، لخزانته في غرفة ملابس الفريق، في خطوة عملية يؤكد بها رحيله عن اليوفي.

من جانبه، أكد الصحفي الشهير جيانلوكا دي مارزيو، على إبلاغ رونالدو لإدارة السيدة العجوز، بعدم رغبته في اللعب مجددًا للبيانكونيري، نظرًا لحصوله على عرض من مانشستر سيتي.

وتشير التقارير إلى سفر خورخي مينديز وكيل رونالدو، إلى مدينة مانشستر، لإقناع مسؤولي سيتي بتلبية طلبات إدارة اليوفي، والتوصل لاتفاق معهم من أجل إنجاز الصفقة.

ويطلب يوفنتوس، الحصول على مبلغ يتراوح بين 25 و30 مليون يورو نظير التخلي عن هداف الدوري الإيطالي في الموسم المنصرم، لكن المان سيتي يرغب في ضم اللاعب مجانًا.