كواليس اتصال مسؤولي الاتحاد المصري لكرة القدم مع محمد صلاح نجم المنتخب وليفربول الإنجليزي، بعدما اعتذر الأخير عن عدم انضمام اللاعب لمعسكر الفراعنة المقبل.

وتواصل مسؤولو اتحاد الكرة مع صلاح، الذي أكد رغبته في الانضمام لمنتخب مصر خلال المعسكر المقبل، وأنه سيتحدث مع يورجن كلوب المدير الفني ومسؤولي ناديه، في محاولة منه لإنهاء الأزمة.

وتلقى الاتحاد المصري لكرة القدم، خطابًا رسميًا من ليفربول، يعتذر فيه عن عدم انضمام صلاح لمنتخب الفراعنة في معسكر أغسطس/آب الجاري.

ويستعد منتخب مصر لمواجهتي أنجولا والجابون في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022.

وأشار خطاب ليفربول، إلى الإجراءات الاحترازية المطبقة في إنجلترا لمواجهة تفشي فيروس كورونا، ما يضع العائدين من بعض الدول في عزل صحي إجباري لمدة 10 أيام لدى عودتهم إلى إنجلترا.

كما أعرب ليفربول في خطابه، عن أمله في أن يتفهم الاتحاد المصري اضطراره لذلك، في مواجهة تعرض اللاعب لحجر صحي، وتأثره بذلك بدنيًا، فضلًا عن عدم التأكد من ظروف مكان الحجر الذي تحدده السلطات الإنجليزية.

وذكر الخطاب أن ليفربول اتخذ الموقف نفسه مع عدد من لاعبيه الأجانب.