يرغب الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني السابق لفريق آرسنال، في إقناع القوى الكروية في أوروبا، بإقامة بطولة كأس العالم كل عامين بدلا من إقامتها الحالية كل أربع سنوات.

كما يقترح فينجر في الوقت نفسه تخفيف عبء المباريات الدولية على اللاعبين.

وصرح فينجر ، مدير تطوير كرة القدم العالمية بالاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، إلى مجلة "كيكر" الألمانية الرياضية اليوم الإثنين بأن إقامة دورة كأس العالم على أساس أربع سنوات لم تكن "أمرا محفورا في الصخر".

وأوضح: "إذا أردت تحسين مستوى المباريات حول العالم، عليك أن تفكر في هذا. لأنه إلى جانب 55 دولة تابعة لليويفا، هناك 156 دولة أخرى في العالم".


وأضاف: "هناك 211 دولة الآن من الأعضاء بالفيفا ، ومنها 133 منها لم يسبق لها المشاركة في كأس العالم. وهذه الدولة تنظر على كأس العالم كل أربع سنوات، دون أن يكون لديها فرصة للمشاركة فيها".

وتقرر تمديد حجم كأس العالم من 32 إلى 48 منتخبا بداية من نسخة 2026، ومن الممكن أن تكون إقامة البطولة كل عامين في المستقبل فكرة أخرى تساهم في مشاركة مزيد من البلدان في البطولة التي احتكرت دول أوروبا وأمريكا الجنوبية لقبها حتى الآن.

وشهدت نسخة 2002 بكوريا الجنوبية واليابان فقط وصول فريق واحد من خارج القارتين للمربع الذهبي وهو منتخب كوريا الجنوبية.

وأضاف فينجر أنه لا يريد أيضا مشكلة مع اليويفا الذي يقيم بطولته القارية (يورو) كل أربع سنوات بالتبادل مع نهائيات كأس العالم.