مهارة مدهشة تجمع بين إبراهيموفيتش وزيدان


 






كشف تقرير صحفي إسباني، عن مهارة خاصة تجمع بين النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان، والفرنسي زين الدين زيدان أسطورة ريال مدريد.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية، إن الأمور تحدث بسرعة في ملعب كرة القدم، حيث يكون لدى اللاعبين ثوانٍ في أحسن الأحوال لاتخاذ القرارات.

وأضافت أن ما يميز أفضل اللاعبين غالبًا هو القدرة على قراءة المباراة بسرعة واتخاذ القرار سريعًا وفقًا للملاحظة والتفكير والتنفيذ.










ويندرج إبراهيموفيتش ضمن هذه الفئة من اللاعبين المميزين، رغم تقدمه في السن، إلا أنه في حالة جيدة، حيث لا يستفيد فقط من تكييف أدائه البدني مع أسلوب لعبه، إلا أنه يستخدم عقله الحاد الذي يجعله متقدمًا بخطوة على الآخرين.

وأشارت إلى أن إبرا لديه رؤية ووعي مذهلين بالمنطقة التي يتواجد بها في الملعب، ما يتيح له تحديد موقعه بسرعة ووضع خريطة للمباراة في رأسه.

وهذا بدوره يسمح للنجم السويدي باتخاذ رد فعل سريع في المباريات واتخاذ قرارات حاسمة وسريعة بناءً على قراءته للمباراة وإدراكه لأفضل مسار للكرة.

وأجرى جير جورديت، أستاذ في المدرسة النرويجية لعلوم الرياضة، بحثًا في علم النفس بكرة القدم على نخبة اللاعبين، مع التركيز على ردود الفعل تحت الضغط الشديد، وتحديد الأسس المعرفية والإدراكية لاتخاذ القرارات.

يعتقد جورديت أن المهاجم السويدي أحد أفضل اللاعبين، عندما يتعلق الأمر بهذا الجانب، حيث أن رؤيته ووعيه يقارنان بما يقدمه لاعبو خط الوسط.

بدأ جورديت على زيدان، باستخدام 17 كاميرا لمتابعة النجم الفرنسي خلال إحدى المباريات، ووجد أنه كان قادرًا على تحريك عينيه 3 مرات في آخر ثانيتين قبل استلام الكرة.

يقوم إبراهيموفيتش بهذا الأمر أيضًا، ويبلغ متوسط الاستكشاف البصري للملعب 0.5 مرة في الثانية.

ومن بين اللاعبين البارزين في هذه الميزة سنجد تشافي هيرنانديز (0.83)، سيسك فابريجاس (0.76)، فرانك لامبارد (0.62)، ستيفن جيرارد (0.61)، وأندريا بيرلو (0.58).

ويعتقد جورديت أن القدرة على قراءة المباراة تحدث بالفطرة إلى حد ما، لكن يمكن تدريبها وتطويرها أيضًا، خاصة إذا حدث ذلك في وقت مبكر.

وتمتلك العديد من الأندية الآن أجهزة محاكاة لتطوير هذه المهارات لدى اللاعبين، واختار جورديت كلا من إيرلينج هالاند (بوروسيا دورتموند) ومارتين أوديجارد (آرسنال) كأفضل اللاعبين الحاليين في هذه الجزئية.

وقال جورديت: "هالاند وأوديجارد جيدان حقًا في هذا الأمر".

وأضاف: "بدأ أوديجارد تطوير هذه المهارة في الثامنة من عمره بتمرين بسيط، حيث قام والده بتمرير الكرة له، بينما يتحرك شقيقه خلفه إلى اليسار أو اليمين، وعلى مارتين تخمين الحركة وقول مسارها قبل استلام الكرة".

تعليقات