وداع رونالدو لجماهير أولد ترافورد يثير الجدل


 خاض مانشستر يونايتد آخر مبارياته هذا الموسم بملعب أولد ترافورد، اليوم الاثنين، وذلك بعدما استقبل برينتفورد ضمن منافسات الجولة الـ35 من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وشهدت المباراة مشاركة الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو منذ البداية، لينجح في تسجيل هدف فريقه الثاني من علامة الجزاء، قبل أن تنتهي المباراة بفوز الشياطين الحمر (3-0).


وودع لاعبو المان يونايتد جماهير الفريق داخل مسرح الأحلام عقب انتهاء المباراة، لكن الكاميرات ركزت على رونالدو، في ظل التكهنات المحيطة بمستقبله عقب نهاية الموسم.


وبدا رونالدو متأثرا أثناء تحيته للجماهير بمدرجات الملعب، إذ كان حريصا على الذهاب للمشجعين بمختلف جنبات الملعب لإلقاء تحية الوداع.


وربط البعض بين هذا الوداع والتقارير التي تؤكد رحيل صاحب الـ37 عاما عن النادي بعد موسم واحد على عودته، فيما ذهب قطاع آخر من المشجعين لتفسير ذلك بأنه تصرف طبيعي، نظرا لخوض الفريق آخر مباراة له على ملعبه هذا الموسم.

تعليقات