كورتوا: ما فعلناه خارق للطبيعة.. ولن أسمح بخسارة التشامبيونزليج


 




أكد البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى ريال مدريد، أنه انضم للنادي الملكي من أجل الفوز ب"ألقاب وعيش ليال بانتصارات عظيمة"، وذلك قبل ساعات من نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول في باريس.
وقال كورتوا في مقابلة نشرتها اليوم جريدة "لو سوار" البلجيكية، إن مباراة الليلة "ستكون اللحظة العظيمة" له في الريال منذ انضمامه للفريق في 2018.
وأضاف: "لن أسمح بأن تضيع الفرصة الثانية للفوز بالتشامبيونز"، وذلك بعدما خسر اللقب أمام الريال عام 2014، بينما كان في صفوف أتلتيكو مدريد.
وعلق كورتوا على مشوار الريال نحو النهائي والانتفاضات التي حققها في الأدوار الإقصائية: "إسبانيا هي الدولة التي ظهر فيها مصطلح ريمونتادا (انتفاضة) وهذا على الأرجح ليس من فراغ. ما حدث في مواجهات باريس سان جيرمان وتشيلسي ومانشستر سيتي كان مذهلا ببساطة".
وواصل: "عندما تنظر إلى كل ما حدث في هذه المباريات وخاصة في الإياب بملعب سانتياجو برنابيو، تجد بعدا خارقا للطبيعة تقريبا. يبدو كما لو كانت شباكي أصبحت أصغر هذا الموسم".
وأردف: "الفوز والفوز والفوز هو الشيء الوحيد الذي يهم في ريال مدريد" مشيرا "المشاعر التي منحني إياها دوري أبطال أوروبا هذا العام ستبقى في ذاكرتي لوقت طويل".
وختم: "واثق بنسبة 100% من استمراري مع المنتخب البلجيكي حتى كأس الأمم الأوروبية 2024، التي ستقام في ألمانيا".

تعليقات