عقوبة قاسية في انتظار مورينيو


 






يخاطر البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لروما، بتلقي عقوبة الإيقاف لعدة مباريات، بعد طرده خلال مباراة فريقه أمام هيلاس فيرونا، السبت الماضي، بمنافسات الأسبوع 26 من الدوري الإيطالي.


وتعرض مورينيو للطرد في الدقيقة 90، بعدما احتج بشكل غير لائق على قرار احتساب 4 دقائق وقت بدل ضائع، حيث ركل البرتغالي الكرة بعيدًا.

وذكرت صحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية، أن القاضي الرياضي سيصدر قرارته اليوم الثلاثاء، موضحة أن المدرب البرتغالي قد يتم إيقافه لأكثر من مباراتين.

ونوهت بأن هذا الطرد هو الثاني لمورينيو هذا الموسم، وهو ما قد يتسبب له في عقوبة أقسى، وبالتالي غيابه عن عدد أكبر من المباريات.

ويستعد روما لمواجهة نظيره سبيزيا، مساء الأحد المقبل، على ستاد ألبرتو بيكو، ضمن لقاءات الجولة 27 من الكالتشيو.

يشار إلى أن فريق الذئاب يحتل المركز الثامن بجدول ترتيب مسابقة الدوري، برصيد 41 نقطة بفارق 6 نقاط عن المربع الذهبي. 


تعليقات