فيراتي: عدم المخاطرة سمة أنشيلوتي.. ولا أفهم بعض اللاعبين


 





أكد الإيطالي ماركو فيراتي، لاعب وسط باريس سان جيرمان، أن الفريق تحت إمرة كارلو أنشيلوتي، لم يكن يخاطر، وأسلوبه اعتمد على الهجمات المرتدة.


وفي مقابلة مع صحيفة (ليكيب) الفرنسية، استعرض اللاعب البالغ من العمر 29 عاما جوانب مختلفة من مسيرته، مثل تطوره البدني والكروي على مر السنوات مع المدربين المختلفين الذين عمل معهم.

وأقر فيراتي بأنه صار يقوم الآن بـ"مزيد من الأمور" على أرض الملعب، لكنه أكد أن الأساليب المختلفة لكل مدير فني كان لها تأثير عليه.

وتحت إمرة المدرب الحالي لبي إس جي، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، حيث يلعب أحيانا كلاعب وسط دفاعي، أكد فيراتي "إنه مركز تكون فيه اللمسات الأولى حاسمة، لذلك من المهم معرفة كيفية التعامل مع الكرة لتكون قادرًا على إخراجها والتحكم في المباراة، كلما استحوذت على الكرة أكثر، كلما كنا أقل عرضة للخطر".


وأبرز اللاعب الإيطالي "أنا لا ألعب كي أسجل، بل أعمل على أن يلعب الفريق بشكل جيد، في باريس مع مبابي ونيمار وميسي ودي ماريا الذين يسجلوا الكثير من الأهداف، لا يوجد حاجة لمن قد يسجل المزيد".

وأضاف "في فريق مثل يوفنتوس على سبيل المثال، تعتبر أهداف المدافعين ولاعبي الوسط مهمة جدا، لأنه ليس لديهم مهاجم قادر على تسجيل 40 هدفا".

وعن أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد الحالي الذي سبق وتولى الإدارة الفنية لبي إس جي بين عامي 2011 و2013، قال فيراتي "كل مدرب له أسلوبه الخاص. في السنة الأولى، مع أنشيلوتي، كنا فريقا ينتظر الكثير، كنا نلعب بخطة 4-4-2، ولم نخاطر ولعبنا بأسلوب الهجمات المرتدة".

وأضاف "في التدريبات، غالبا ما كنا نقوم بتمرينات كان علينا فيها الوصول إلى ملعب الخصم في 3 ثوانٍ، جميع فرق كارلو تكون هكذا إلى حد ما، ريال مدريد ليس فريقا يضغط عليك لمدة 90 دقيقة".

كما أشار لاعب الوسط الإيطالي إلى أنه يقوم أحيانا بتحليل مبارياته وأنه يشاهد كرة القدم طوال الوقت.

وقال "أشاهد كل شيء، لا أفهم بعض اللاعبين الذين يقولون إنهم لا يشاهدون كرة القدم، إنه أمر أعشق القيام به".

تعليقات