-->

جريزمان وكوتينيو تحت أنضر لابورتا


 










ما زالت حملة خوان لابورتا، رئيس برشلونة، بشأن تخفيض رواتب لاعبي الفريق الأول مستمرة خلال الأيام المقبلة، حيث من المتوقع انضمام نجوم جُدد للمقصلة الحالية.
 
ولعب جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، دورًا بطوليًا قبل انطلاق موسم البارسا بموافقته على تخفيض هائل في راتبه، ما سمح للنادي بقيد بعض لاعبيه الجدد، أمثال ممفيس ديباي وإيريك جارسيا.
 
وفي ظل المفاوضات المستمرة مع باقي قادة الفريق، سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا وسيرجي روبرتو، فإنه من المتوقع أن يتحول النادي بعدهم لنجوم آخرين، من أجل تخفيض رواتبهم.
 
وكشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية عن رغبة إدارة لابورتا في التفاوض مع الثنائي أنطوان جريزمان وفيليب كوتينيو، بشأن تخفيض راتبهما، نظرًا لكونهما الأعلى أجرا في النادي حاليا.
 



ورغم عدم جلوسه مع مسؤولي البارسا على طاولة المفاوضات حتى الآن، إلا أن جريزمان أبدى مرونته في مسألة تخفيض راتبه، ما يسهل مهمة الإدارة الكتالونية في الأيام القادمة.
 
وسيتعين على كوتينيو أيضًا التنازل عن جزء من راتبه، الذي حال دون رحيله عن ملعب كامب نو، نظرا لعدم قدرة بعض الأندية المهتمة بضمه على تحمل أجره المرتفع.
 
وبدأت إدارة برشلونة مؤخرا عملية مراجعة عقود اللاعبين، نظرا لأن الوضع الاقتصادي للنادي لا يسمح له بمواصلة دفع الرواتب السابقة، خاصة بعد القيود التي فرضتها رابطة الليجا على الميزانية.