قررت رابطة الليجا الإسبانية رسميًا، اليوم الأحد، تأجيل مباراتي ريال مدريد وسيلتا فيجو، وبرشلونة وإشبيلية في الليجا.

جاء ذلك، بعد رفض محكمة التحكيم الرياضية للإجراءات الاحترازية، وإقرار تمديد الموعد النهائي لعودة لاعبي أمريكا الجنوبية الدوليين.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فقد أعلنت رابطة الليجا أنها ستستمر في دعواها في مختلف الهيئات القضائية، كما أكدت تأجيل مباراتي ريال مدريد وسيلتا فيجو، وإشبيلية وبرشلونة، من يوم 11 سبتمبر/ أيلول المقبل، إلى موعد لم يتحدد بعد.

وفي الوقت ذاته، سيتم تعديل الجدول الزمني لبقية المباريات في تلك الجولة.

ووصفت رابطة الليجا قرار محكمة التحكيم الرياضية، بأنه "لا يتوافق مع القانون في الشكل والمضمون".

كما نشر خافيير تيباس، رئيس رابطة الليجا، تغريدة مثيرة، قال فيها: "نحن بحاجة إلى التغيير".