تلوح في الأفق، بوادر قنبلة جديدة في سوق الانتقالات الصيفية الجارية، تشير بإمكانية انتقال كريستيانو رونالدو لمزاملة ليونيل ميسي.

ونشر مصدر مقرب من ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان، صورة عبر حسابه على تويتر، تجمع بين رونالدو وميسي بقميص الفريق الفرنسي، وكتب عليها "ممكن؟" باللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية.



وكان نفس الأمير القطري، هو من أعلن قدوم ميسي لباريس، بعد فشل مفاوضات تجديد تعاقده مع برشلونة، وقبل أيام من تأكيد سان جيرمان لنجاح الصفقة.

وأشارت شبكة فوتبول إيطاليا إلى أن التغريدة الأخيرة التي تجمع بين ميسي ورونالدو، تتزامن مع التقارير التي تشير إلى رغبة الدون في الرحيل عن يوفنتوس والانتقال إلى باريس.

واعتبرت هذه التغريدة، بمثابة تأجيج للشائعات التي تنذر بقنبلة جديدة في سوق الانتقالات.

ولفتت إلى أن باريس هو الوحيد الذي يمكنه تحمل راتب رونالدو (30 مليون يورو) سنويا، في الوقت الذي يحاول النادي الإيطالي، الاستفادة من بيع نجم ريال مدريد السابق، قبل انتهاء تعاقده بنهاية الموسم الجاري.