سيخسر نادي برشلونة 40 مليون يورو، بسبب أن 26 ألف و238 عضوًا طلبوا فائض ثمن اشتراكهم لموسم 2021/2022، مما يتسبب في انخفاض عدد أعضاء النادي إلى 57 ألف و262 عضوًا من إجمالي نحو 83 ألف و500 عضو.

وأوضح برنامج "توت كوستا" الذي يُبث على شبكة كتالونيا راديو أن هذا الأمر لا علاقة له برحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي، لأن مدة طلب فائض ثمن الاشتراك انتهت في 1 آب/أغسطس، أي قبل 5 أيام من الإعلان عن رحيل "البرغوث".

وطالما كانت السعة محدودة في ملعب كامب نو بسبب القيود الصحية، فلن يتمكن سوى 57 ألف و262 عضوًا من طلب تذاكرهم المجانية لحضور المباريات.

وفي مباراة الجولة الأولى التي جمعت برشلونة بريال سوسيداد وانتهت بانتصار العملاق الكتالوني بأربعة أهداف مقابل هدفين، لم تنفد التذاكر المتاحة، ما جعل النادي يفتح الطلب إلى الأعضاء غير المشتركين وإلى الجمهور بصورة عامة.