تسود حالة من الشك داخل برشلونة بشأن استمرار إليكس موريبا، لاعب خط وسط الفريق، خلال الموسم المقبل مع النادي الكتالوني.

وكان لاعب خط الوسط صاحب الـ18 عاما، ثالث لاعب شاب يظهر لأول مرة، مع الفريق الأول تحت قيادة كومان هذا الموسم.

وبحسب إذاعة "RAC1" الكتالونية، فإن النادي وضع أولوية تجديد عقد موريبا، لكنه يواجه عدة مشاكل، وأبرزها وكالة "روجون" التي تمثل مصالح اللاعب الجديدة، حيث كان لها مطالب عالية للغاية، لتمديد عقد اللاعب الذي ينتهي في يونيو/حزيران 2022.

وأضافت: "في برشلونة لا يحبون أسلوب ممثلي موريبا، رغم أنه لاعب واعد وشارك في 14 مباراة مع الفريق الأول في الليجا هذا الموسم، ونظرًا للوضع الاقتصادي للنادي أوضحوا أنهم لا يستطيعون الاستجابة لمطالبهم المادية".

وأشار التقرير، إلى أنه إذا لم يُقلل اللاعب وممثلوه مطالبهم المادية، فلا يُستبعد أن يرحل موريبا عن برشلونة هذا الصيف.