هل يكرر زيدان حيلته الفاشلة أمام تشيلسي؟


 









يحل ريال مدريد ضيفًا ثقيلاً على نظيره تشيلسي، بملعب ستامفورد بريدج، مساء اليوم الأربعاء، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان تشيلسي قد حقق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، بعدما انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي (1-1).

حيلة فاشلة

ومن المتوقع أن يدفع زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، بالبلجيكي إيدين هازارد، جناح الفريق في التشكيل الأساسي للمباراة، خاصة مع حاجة الفريق لتسجيل الأهداف في لقاء الإياب.

ومع تسجيل تشيلسي هدفًا في معقل الميرينجي بلقاء الذهاب، أصبح على ريال مدريد أن يزور الشباك في مباراة الإياب وتسجيل هدف على الأقل يحافظ على حظوظه في التأهل للمباراة النهائية.

ومع لجوء زيدان لحيلة الاعتماد على هازارد، ربما قد تفشل تلك الحيلة خاصة وأن النجم البلجيكي لم يتمكن من تقديم أوراق اعتماده مع ريال مدريد حتى الآن، بسبب الإصابات وتراجع المستوى.




ولجأ زيدان للاعتماد على هازارد أمام مانشستر سيتي في دور الـ16 لدوري الأبطال الموسم الماضي، فبعد خسارة لقاء الذهاب (2-1)، حاول زيدان إعادة الجناح البلجيكي في جولة الإياب محاولة منه لتحقيق الفوز والتأهل لربع النهائي.

وأعاد زيدان هازارد للتشكيل الأساسي على ملعب الاتحاد، وذلك بعد فترة غياب طويلة عن الملاعب، ولم يقدم الجناح البلجيكي أي إضافة طوال 83 دقيقة شارك فيها، ليخرج ريال مدريد مهزومًا (2-1)، ويودع المسابقة.

أرقام ضعيفة

ومنذ انضمام هازارد لصفوف ريال مدريد في صيف عام 2019، لم يتمكن نجم البلوز السابق من تقديم نفس المستويات التي ظهر عليها خلال فترته مع تشيلسي بقميص الفريق الملكي.

وكان للإصابات دورًا في غياب هازارد عن الملاعب لفترات طويلة، حتى إنه شارك هذا الموسم في 17 مباراة فقط بجميع المسابقات، سجل خلالها 3 أهداف فقط.

ومنذ انضمامه وعلى مدار موسمين حتى الآن، شارك هازارد في 39 مباراة بقميص ريال مدريد في كل البطولات، استطاع أن يسجل 4 أهداف بينما قدم 7 تمريرات حاسمة.

تعليقات