أضفى تقرير صحفي إسباني اليوم الخميس المزيد من الشكوك حول موقف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من التوقيع على عقده الجديد مع برشلونة.

وبحسب صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية، فإنه من المتوقع استجابة ميسي للتجديد، بمجرد انتهاء الموسم يوم 23 مايو/ أيار الجاري.

ويتضمن العرض المبدئي المطروح من جانب برشلونة حصول ميسي على نصف راتبه الحالي، خلال العامين المقبلين، على أن يتم تعويضه بمنحه الفارق عبر عمله كسفير للنادي في الولايات المتحدة لاحقا.

وفجرت مفاجأة فقالت: "من الممكن أن يذهب ميسي للمشاركة مع منتخب بلاده الأرجنتين في كوبا أمريكا هذا الصيف، دون وضع توقيعه على العقد الجديد مع برشلونة".



وأوضحت أن ميسي مستعد للبقاء، واستدركت: "لكنه يريد أن يعرف بالتفصيل العرض المادي للنادي وكذلك المشروع الرياضي الذي تم إعداده" من قبل الإدارة المنتخبة الجديدة برئاسة لابورتا.

وكانت تقارير قد أفادت أخيرا بأن ميسي يريد مشروعا للفوز بالألقاب، لذلك أعطى النادي الضوء الأخضر لحسم صفقة سيرجيو أجويرو صديقه ومهاجم مانشستر سيتي الحالي.

ورغم أن علاقة ميسي ببرشلونة ستنتهي يوم 30 يونيو/ حزيران المقبل، إلا أن البرغوث قد ينتظر حتى 11 يوليو/ تموز عقب نهاية كوبا أمريكا لحسم قراره حول مستقبله.