نقل وشيك لنهائي دوري أبطال أوروبا من تركيا


 








وضع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم شروطا للموافقة على نقل نهائي دوري أبطال أوروبا، بين مانشستر سيتي وتشيلسي، من إسطنبول إلى ملعب ويمبلي.

وكانت الحكومة البريطانية قد طلبت نقل المباراة إلى إنجلترا، عقب وضع تركيا في "القائمة الحمراء" بشأن فيروس كورونا.

ووفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن رؤساء الاتحاد الأوروبي مستعدون لنقل نهائي دوري الأبطال إلى ويمبلي بحضور 22500 مشجع، لكن بشرط الحصول على بعض الضمانات.

وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي متعاطف مع وضع الجماهير، وحالة رفض مشجعي مانشستر سيتي وتشيلسي السفر إلى تركيا.

وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي استبعد إقامة المباراة على ملاعب: توتنهام ونيوكاسل وآرسنال وأستون فيلا وهامبدن بارك وملعب الألفية في كارديف.

وقال الاتحاد الأوروبي، إن ويمبلي هو الملعب الوحيد المناسب لاستضافة هذا الحدث.

وأضافت "ذا صن" أنه على الاتحاد الإنجليزي ورابطة دوري البطولة الإنجليزية تغيير ملعب أو إعادة جدولة التصفيات المؤهلة إلى البريميرليج، والتي من المقرر إقامتها يوم 29 مايو/آيار على "ويمبلي".

ويمكن نقل المباراة إلى ملعب آخر، أو تقديمها لمدة 48 ساعة، مما يسمح لتشيلسي والسيتي بالتدريب في ويمبلي خلال اليوم السابق لنهائي دوري أبطال أوروبا.

ويطلب الاتحاد الأوروبي الحصول على ضمانات مطلقة من الحكومة بأن جميع وسائل الإعلام والمذيعين والرعاة وكبار الشخصيات سيسمح لهم بالحضور دون قضايا تتعلق بالحجر الصحي.

كما سيطلب الاتحاد الأوروبي من الأندية التي شاركت في البطولة هذا الموسم، التخلي عن جزء من أموالها، لتغطية التكاليف المقدرة بـ20 مليون إسترليني تكبدتها السلطات التركية لاستضافة المباراة في إسطنبول.

وذكرت الصحيفة البريطانية أنه من المتوقع صدور القرار بشأن ملعب نهائي دوري الأبطال، في وقت مبكر من الأسبوع الحالي.

تعليقات