-->

أليجري وجورجينا يدفعان رونالدو نحو سان جيرمان


 







أبدى البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، غضبه من عودة المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليجري لقيادة السيدة العجوز.

ورحل أندريا بيرلو عن قيادة يوفنتوس رسميًا، اليوم الجمعة، وزعمت العديد من التقارير أن أليجري وقع بالفعل عقود تدريب السيدة العجوز لمدة 4 مواسم مقبلة.

ووفقًا لصحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، فإن رونالدو غير سعيد بقرار عودة أليجري، وحث وكيله خورخي مينديز على إجراء محادثات مع باريس سان جيرمان.



وينتهي عقد رونالدو مع يوفنتوس في يونيو/حزيران 2022، لكنه يفضل الرحيل عن النادي الإيطالي في الميركاتو الصيفي المقبل.

وأشارت إلى أن رونالدو أحرز 28 هدفا في 43 مباراة مع أليجري خلال موسم 2018-2019، وهو أقل عدد من الأهداف لصاروخ ماديرا في موسم واحد مع يوفنتوس.

وأوضحت "لاجازيتا ديللو سبورت" أن رونالدو لا يزال يحلم بالعودة إلى ريال مدريد، لكن فلورنتينو بيريز رئيس الميرنجي لا يرغب في الترحيب به مرة أخرى.

وذكرت أن هناك فريقين فقط يستطيعان تحمل تكاليف التعاقد مع رونالدو، وهما: مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، لكن يحتاج الشياطين الحمر إلى خفض راتب النجم البرتغالي.

وقالت الصحيفة الإيطالية إن سان جيرمان مستعد لضم رونالدو، خاصة إذا رحل كيليان مبابي قبل نهاية عقده.

وأضافت أن جورجينا رودريجيز، شريكة رونالدو، ترغب في الانتقال إلى باريس، وأخبرت بعض أصدقائها أن العاصمة الفرنسية وجهتها المفضلة.