-->

كيف يحل زيدان ورطة غياب فاران؟


 







بات الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، في وضع لا يُحسد عليه، قبل استضافة ليفربول، بذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأعلن النادي المدريدي إصابة مدافعه الفرنسي رافائيل فاران بفيروس كورونا، منذ قليل، ليتأكد غيابه عن المباراة، وأيضًا بشكل كبير عن مواجهة الكلاسيكو، السبت المقبل، في الليجا.

وأصبح زيدان في ورطة صعبة، نظرًا لأنه قبل أيام أعلن النادي إصابة مدافع وقائد الفريق سيرجيو راموس، وغيابه لمدة شهر عن الملاعب، وبالتالي لن يستطع الاعتماد على قلبي الدفاع الأساسيين في أهم فترة في الموسم.

 بديل متوقع

ربما يدخل زيدان بنفس طريقة اللعب التي خاض بها المباراة الأخيرة ضد إيبار في الليجا، وهي (3-4-2-1).

وكان زيزو قد أراح فاران في تلك المباراة، لتجهيزه لموقعة الريدز، حيث اعتمد على ميندي وناتشو وميليتاو كثلاثي خط الدفاع.

لذلك فإن ميليتاو ربما يكون البديل الأقرب لتعويض فاران اليوم، على الرغم من أن زيدان لا يعتمد عليه إلا أوقات الغيابات، ولم يُشارك في العديد من المباريات.


وشارك ميليتاو هذا الموسم في 8 مباريات بمختلف المسابقات، وسجل هدفًا وحيدًا.

وإذا تواجد ميندي في الخط الدفاعي، سيلعب البرازيلي مارسيلو في خط الوسط كجناح، نظرًا لالتزام الفرنسي بالأدوار الدفاعية.
 
حل إضافي

في ظل هذه الإصابات، في الخط الخلفي، لن يكون أمام زيدان الكثير من الحلول، والحل الثاني بالنسبة له، هو الاعتماد على طريقة (4-3-3).

وفي هذه الطريقة سيكون الرباعي الخلفي مكون من لوكاس فاسكيز كظهير أيمن، وناتشو وميليتاو قلبي دفاع، وميندي ظهير أيسر.

ومن الوارد أن يعتمد زيدان على الطريقتين المذكورتين خلال المباراة، لمعرفة أيهما الأكثر فعالية بينهما، حيث ينتظره مواجهة من العيار الثقيل السبت المقبل ضد الغريم التقليدي برشلونة في الليجا.
 
ولن تكن مهمة بدلاء الميرنجي اليوم سهلة، في ظل القوة الهجومية التي يتمتع بها الريدز بوجود صلاح وماني وفيرمينو، والذين يرغبون في الثأر لخسارتهم في نهائي البطولة في كييف عام 2018.