وفي هذا الصدد، ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، أن ليونيل ميسي، نجم وقائد برشلونة، وفرينكي دي يونج، لاعب خط الوسط، يواجهان خطر الغياب عن كلاسيكو الأرض، في حال الحصول على بطاقة صفراء أمام بلد الوليد.

ويحمل كل من ميسي ودي يونج في جعبته 4 بطاقات صفراء.

وأشارت الصحيفة إلى أن ميسي، حصل على الإنذار الرابع، في 27 فبراير/شباط الماضي أمام إشبيلية، وكان بإمكانه تجنب خطر الغياب عن الكلاسيكو، إذا نال بطاقة صفراء أخرى في المباريات الماضية، لكنه لم يفعل.

وأضافت "موندو ديبورتيفو" أن خايمي لاتري، حكم مباراة الليلة أمام بلد الوليد، سبق أن منح ميسي البطاقة الصفراء، بعد انتهاء أحد اللقاءات، لأن الأرجنتيني احتج عليه وهو في طريقه لغرفة خلع الملابس.