بعد خيبة بينفينتو.. يوفنتوس يعلن مصير رونالدو وبيرلو


 






كشف فابيو باراتيسي، المدير الرياضي بيوفنتوس، مصير أندريا بيرلو المدير الفني للفريق، والبرتغالي كريستيانو رونالدو هداف اليوفي، في ظل الأنباء التي تشير لإمكانية رحيلهما بالفترة المقبلة.

ويتبقى في عقد رونالدو عام واحد فقط مع النادي، حيث من المقرر أن ينتهي ارتباطه بالبيانكونيري في صيف 2022، بينما يقدم يوفنتوس نتائج سيئة تحت قيادة بيرلو، آخرها الخسارة أمام بينيفنتو لأول مرة في تاريخ النادي.



وقال باراتيسي: "كانت مباراة غير متوقعة، أنا هنا فقط لتأكيد أننا على مر السنين قدمنا الكثير من الفرح للجماهير، وللأسف نمنحهم اليوم خيبة أمل".

وأضاف "كان أداءً سيئًا لكن مشروعنا مستمر، وعلينا أن نرفع رؤوسنا ونستمر في العمل لكي نفهم أخطاءنا ونتعلم منها كي لا نكررها، إذا لعبت في يوفنتوس، فأنت معتاد على التعامل مع الضغط، لسوء الحظ لعبنا مباراة سيئة، وفي بعض الأحيان لا يمكنك حتى فهم سبب حدوث هذه الأشياء".

وعما إذا كانت النتائج السيئة ستؤدي لتغيير الإستراتيجية المستقبلية ووضع بيرلو أو رونالدو، رد باراتيسي وقال: "لا، لدينا مشروع بدأناه من الموسم الماضي، مباراة واحدة لن تغير وجهات نظرنا أو إستراتيجيتنا، سنستمر ونحن سعداء بما أنجزناه، لذلك سنواصل العمل من أجل التحسين".

وزاد "هذا يوفنتوس، لدينا كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم ونحن متمسكون به بشدة".

واستطرد مدير اليوفي "تغيير المدربين السابقين جاء لأسباب مختلفة وليس بسبب هزيمة أو غيرها، لا أعتقد أن كلمة انتقالي موجودة في يوفنتوس، وإذا كنا نتحدث فقط عن النتائج، فهناك أندية ظلت لسبع أو عشر سنوات في مرحلة انتقالية لم تفز فيها بأي شئ ولم تضع أي أسس أيضًا". 

تعليقات