-->

أزمة برشلونة وراء إصرار الريال على موقفه من راموس


 أزاحت تقارير صحفية إسبانية، الستار عن السر وراء موقف ريال مدريد من تجديد عقد مدافعه وقائده سيرجيو راموس، الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي.

وعرض الريال عرض على راموس، التجديد لمدة عامين مع تخفيض راتبه بنسبة 10%، لكن اللاعب رفض الأمر، وتمسك بالحصول على راتبه كاملًا (12 مليون يورو).
وقالت صحيفة "ماركا"، إنه مر شهر على لقاء راموس مع رئيس النادي، فلورنتينو بيريز، ومع ذلك لم يتوصل الطرفان لاتفاق، كما تسربت عدة أجزاء من حوار الثنائي.

وأضافت أن ريال مدريد لا يريد تلبية رغبات نجومه، لتجنب التواجد في وضع مشابه لأزمة برشلونة الاقتصادية، وهذا أيضًا السبب وراء قرار رفض مطالب كريستيانو رونالدو العالية قبل بضع سنوات.

ويعاني برشلونة من ديون تتجاوز مليار يورو، وبات النادي الكتالوني مهددًا ببيع أصوله.

وأشارت إلى أن ريال مدريد غير محبط من تواصل أندية أخرى مع راموس، لأنَّ مسؤولي الملكي يعتقدون أن اللاعب لن يتلقى عرضًا أعلى مما قدمه الملكي.

وأوضحت أن الريال لن يحسن العرض الذي قدمه للثنائي راموس ولوكاس فاسكيز، بينما وافق مودريتش على التجديد مع تخفيض راتبه بنسبة 10%.

وقالت الصحيفة إن ريال مدريد يُصر على أن راموس مجبر على التكيف مع الواقع الجديد بعد أزمة فيروس كورونا.

ويعتقد راموس أن البحث عن بديل، حال رحيله المحتمل، سيكون مكلفًا للنادي المدريدي، لذا فإنه واثق من تحسين ريال مدريد لعرضه الأول.

وأتمت الصحيفة الإسبانية تقريرها قائلة "لا يوجد أحد باستثناء بيريز وراموس، يمكنه التنبؤ بمستقبل اللاعب المخضرم".